إسرائيل تعتبر نانسي و هيفاء خطرا على وجودها !!

    شاطر
    avatar
    ريم الحب

    انثى عدد الرسائل : 694
    مزاجي :
    رقم العضويه : 13
    رساله : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    الأوسمه :
    تاريخ التسجيل : 02/11/2007

    إسرائيل تعتبر نانسي و هيفاء خطرا على وجودها !!

    مُساهمة من طرف ريم الحب في الإثنين 26 نوفمبر 2007 - 22:33

    إسرائيل تعتبر نانسي و هيفاء خطرا على وجودها !!

    ترى إسرائيل أن نانسى عجرم و ماريا و هيفاء وهبى و غيرهم من الفنانين ، يتطاولن على الدولة الإسرائيلية و يشكلون "خطرا مدمرا" من خلال أنشطتهم السياسية التى قد يكون لها أثر كبير فى العالم العربى بسبب شعبيتهم الواسعة كما يتوقع التقرير.
    و تناقلت وسائل الإعلام الإسرائيلة بدورها هذا التقرير و رأت أنه يمثل جرس إنذار مدوى فى وجه تل أبيب يجب الإلتفات إليه.
    و جاء التقرير الذى نشرته "الهيئة العامة للسينما و الفنون الإسرائيلية" فى 2 سبتمبر 2005 تحت عنوان "الفنانون اللبنانيون من الفنون إلى ممارسة الأدوار السياسية" و يذكر أن باروخ هنجبى ، أحد أشهر الفنانين فى تل أبيب و الذى فقد ولديه فى الإجتياح الإسرائيلى للبنان ، هو الذى يرأس الهيئة العامة للسينما و الفنون الإسرائيلية.
    و يذهب التقرير حسب ما ذكرته ، إلى أن الفنانين اللبنانين يتميزون عن الفنانين العرب بما فيهم المصريون حيث نجحوا فى ترك بصماتهم على العديد من المشاهدين عبر العالم.
    و أكد التقرير أن أشهر المطربين الفعليين المتواجدين على الساحة الفنية العربية من اللبنانين ، بل أن اخبار هؤلاء الفنانين تتصدر المجلات و الشاشات.
    و يزعم التقرير ، أن هؤلاء الفنانين يمارسون إلى جانب عملهم الفنى أنشطة سياسية هامة ، و هى أنشطة تبرز بين الحين و الاخر ، و مثال ذلك الحفل الكبير الذى أقيم فى ساحة الحرية فى بيروت ، عقب مقتل رئيس الوزراء الراحل رفيق الحريرى ، و الذى أنشدوا فيه اغانى "وطنية" تندد بالعنف فى لبنان و تؤكد على "التحرير".
    و إعتبر التقرير ذلك بمثابة رسالة يوجهها هؤلاء الفنانون إلى العالم كله ليظهروا تعلقهم بالسياسة و إهتمامهم بالتطورات السياسية فى بلادهم و رغبتهم فى إحلال الأمن و الأمان فى وطنهم.
    و يشير التقرير إلى أن هؤلاء الفنانين يقومون بدور هام مرسوم لهم من قبل أسماه "بالقوى السياسية فى لبنان المعادية لتل أبيب" و هو الدور الذى يجب الإحتراس منه خاصة مع التفوق اللبنانى فى العديد من المجالات ، إلى جانب إستمرار الإعتداءات اللبنانية على إسرائيل".
    و إعتبر التقرير لبنان "دولة معادية فى المنطقة" ، و من هنا يجب "مواجهة أى نجاح أو تفوق لكافة مواطنيها حتى لا يكرس تواجدهم على الساحة الدولية" الأمر الذى لا يصب فى النهاية لصالح إسرائيل.
    ينتقد التقرير أيضا التظاهرة التى قام بها هؤلاء الفنانون قبل أشهر إحتجاجا على الأنشطة العسكرية الإسرائيلية فى الأراضى الفلسطينية ، و هى التظاهرة التى ضمت 250 فنانا من مختلف الأطياف السياسية من ممثلين و موسيقيين و شعراء و كتاب و رسامين و نحاتين و سارت من وسط العاصمة بيروت إلى مقر الأمم المتحدة فى العاصمة اللبنانية.
    و نقل التقرير نص الرسالة التى وجهها هؤلاء الفنانون إلى مندوب هيئة الأمم المتحدة فى لبنان و التى أعربوا فيها عن غضبهم من الإنتهاكات الإسرائيلية ضد الفلسطينيين ، و هى الإنتهاكات التى طالبوا بضرورة تدخل القوى الدولية من أجل وضع حد لها.
    و ما يلفت الإنتباه أن عددا من الصحف الإسرائيلية وجهت و بمختلف توجهاتها إنتقادات حادة لهذه التظاهرة وقت القيام بها ، خاصة عندما دعى الموسيقار مارسيل خليفة كافة الفنانين العرب لتقديم أمسيات و إحتفالات و أعمال فنية يعود ريعها لصالح الشعب الفلسطينى ، الأمر الذى إعتبرته التقارير الصحفية فى تل أبيب بمثابة دعم لما وصف إسرائيليا بـ " الإرهاب الفلسطينى" و إعلانا فنيا لبنانيا للحرب على إسرائيل و هو ما يتطلب مواجهة قوية.. حسب التقرير الإسرائيلى.
    - إسرائيل تخشى نانسى عجرم
    لم يكتف التقرير بمارسيل خليفة و هيفاء و هبى ، بل ذهب إلى وصف نانسى عجرم بالمغنية الخطيرة و البالغة التأثير فى العالم العربى ، بسبب تعلق مئات الآلاف من العرب بها و تقليدهم للبسها و عمليات تجميلها و تسريحات شعرها ، هذه الظاهرة يصفها التقرير بـ "إشاعة النموذج اللبنانى فى العالم العربى كله" و يذهب التقرير إلى أن ثروة عجرم "تعدت الـ 16 مليون دولار" بالإضافة إلى تقاضيها مبالغ طائلة - 2 مليون دولار- لتصوير إعلان "كوكا كولا" و هو رقم كبير للغاية لو تمت مقارنته بالوضع الإقتصادى المذرى فى الوطن العربى عموما و لبنان خصوصا.
    و يزعم التقرير أن نانسى عجرم تقوم بعمل سياسى هام للغاية و المتمثل فى دعمها للتواجد اللبنانى على الساحة العالمية ، الأمر الذى قد يتناقض مع الجهود الإسرائيلية بتكريس نفسها كنموذج متميز فى الشرق الأوسط.
    - ماريا تكرس التواجد البنانى
    إستهدف التقرير الإسرائيلى أيضا المغنية ماريا - إشتهرت بأغنية إلعب - و التى أثارت العديد من ردود الفعل مؤخرا بعد ظهورها فى حفل عيد ميلادها و هى ترتدى ثياب باربى مثيرة التقرير أكد أن خطورة ماريا تكمن فى أنها فازت فى الماضى بلقب ملكة جمال آسيا و هذا فى حد ذاته أمر خطير لأن مثل هذا الفوز يكرس ما أسماه التقرير "التواجد اللبنانى" على الساحة الدولية ، و يلفت أنظار العالم إلى أن هناك حركة فنية هامة فى لبنان لابد أن يتم القضاء عليها حتى لا يتعاطف العالم مع اللبنانيين .

    - الحلانى متهما
    و يوجه التقرير إنتقاداته أيضا للدور الذى يقوم به حاليا عدد من المطربين اللبنانيين مثل عاصى الحلانى الذى برز على الساحة الدولية فى إطار مكافحة الجوع فى العالم التابع للأمم المتحدة ، بعد أن صور عددا من الإعلانات الدعائية التى بدأت تعرض فى العالم كله.
    و يشير التقرير إلا ان إختيار الحلانى للقيام بهذا الدور يعتبر أمرا سلبيا لأنه سيكون مثل الفنانين العالميين الذين يقومون بالعديد من المجهودات لإحلال السلام الأمر الذى يخالف ما وصفه التقرير بـ "الإنتهاكات اللبنانية فى حق إسرائيل" ، و التى تمثلت فى سقوط عشرات الإسرائيليين إبان التواجد الإسرائيلى فى لبنان!!
    و لم يفت التقرير إنتقاد الفنان اللبنانى وائل كفورى الذى قام بتأليف أغنية "بكرة رايح عالجيش" و هى الأغنية التى إعتبرها التقرير تحريضا على حمل السلاح ضد إسرائيل و محاربتها
    avatar
    اسير الشوق

    عدد الرسائل : 1388
    مزاجي :
    رقم العضويه : 6
    رساله : من عاش بالحيله مات من الفقر
    تاريخ التسجيل : 04/10/2007

    رد: إسرائيل تعتبر نانسي و هيفاء خطرا على وجودها !!

    مُساهمة من طرف اسير الشوق في الثلاثاء 27 نوفمبر 2007 - 1:23

    يعطيك العافيه عاشقة الصمت
    avatar
    ريم الحب

    انثى عدد الرسائل : 694
    مزاجي :
    رقم العضويه : 13
    رساله : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    الأوسمه :
    تاريخ التسجيل : 02/11/2007

    رد: إسرائيل تعتبر نانسي و هيفاء خطرا على وجودها !!

    مُساهمة من طرف ريم الحب في الأربعاء 28 نوفمبر 2007 - 4:25


      الوقت/التاريخ الآن هو الثلاثاء 19 سبتمبر 2017 - 19:41