الطمع القاتل طريق إلى الضياع

    شاطر
    avatar
    اسير الشوق

    عدد الرسائل : 1388
    مزاجي :
    رقم العضويه : 6
    رساله : من عاش بالحيله مات من الفقر
    تاريخ التسجيل : 04/10/2007

    الطمع القاتل طريق إلى الضياع

    مُساهمة من طرف اسير الشوق في الإثنين 18 فبراير 2008 - 12:12


    الطمع القاتل طريق إلى الضياع.. قتلها.. وسلبها... ورمى جثتها في الطريق العام
    الاخبار المحلية


    الطمع من أخطر النزعات الشخصية ، إذ يدفع بصاحبه إلى سلوك شتى السبل غير المشروعة للحصول على مبتغاه، بعد أن يلقي غشاوته على بصيرته، ويعطل تفكيره ويشل محاكمته الصحيحة للأمور، ويحرضه بشكل دائم للانقضاض على غايته ـ المال ـ مهما كان الأذى الذي سيلحقه بالآخرين.



    والطماع شأنه شأن مخالفي القوانين والقيم الاجتماعية، لا يحسب عواقب أفعاله، بل يخال ان بمقدوره الافلات بغنيمته والتنعم بها دون حساب أو مساءلة، ولا يصحو إلا على «الكلبشة» في معصميه، أو وهو ينتظر خلف القضبان حكم العدالة والقانون. ‏

    عثر على جثة امرأة في حدود الخمسين من العمر بالقرب من طريق عام في محافظة ادلب وحضرت الى المكان دورية من فرع الأمن الجنائي وهيئة الكشف وتبين ان الوفاة ناجمة عن طلق ناري في الصدغ الأيسر ولم يعثر على ما يشير الى هوية المغدورة. ‏



    تم تشكيل دوريات بحث وزودت بصور الجثة وبدأ المشوار لمعرفة هوية الضحية كنقطة انطلاق لكشف السر وراء مقتلها ومعرفة القاتل والقبض عليه... وبعد جهود مضنية شملت محافظتي ادلب وحلب أفادت المعلومات ان المغدورة تدعى /س/ وهي أرملة متصابية اعتادت السهر في الأماكن العامة والنوادي الليلية في حلب وتملك منزلا هناك يتردد إليه أصدقاؤها وصديقاتها.. وتم اصطحاب أحد أقربائها إلى المستشفى في ادلب وتعرف على جثتها.. ‏

    وقادت التحريات اللاحقة إلى التعرف على مجموعة من الشباب كانوا على معرفة بالمغدورة ويترددون إلى منزلها ويرافقونها في السهر في المطاعم والنوادي الليلية، وبالتحقيق معهم أكدوا معرفتهم بها وصداقتهم لها، وأنهم فقدوا أثرها قبل عدة ايام، بينما ذكر اثنان منهم انهما أجريا اتصالات هاتفية معها قبل يوم من مقتلها، وقد اعتذرت لهما بحجة انها ستتناول الطعام مع شاب يدعى /ب/ لا يعرفان عنه أي شيء سوى اسمه الأول الذي ذكرته لهما المغدورة هاتفيا.

    وبمتابعة هذه المعلومة تم التعرف على هوية الشاب /ب/ وهو من مواليد 1980، ومن المعروف عنه انه ميسور الحال، وبعد إلقاء القبض عليه بإذن مسبق من النيابة العامة وبالتدقيق معه كونه آخر من رآها من أصدقائها ومعارفها وأنها صرحت بعزمها على مرافقته وتناول الطعام معه.. ورغم محاولته الإنكار وتقديمه ادعاءات بعدم رؤيتها ذلك اليوم أو مرافقتها فإنه لم يتمكن من إثبات ذلك، أو إثبات وجوده في مكان ينفي علاقته بالأمر، وذكر معلومات مضللة ثبت للمحققين عدم صحتها مما ضيق طوق الشك حوله،ولم يعد بمقدوره إلا الاعتراف كاملا بالحقيقة وبأنه اقدم على قتلها وسلبها ما كانت تلبسه من حلي ومجوهرات.. مشيرا إلى أنه لم يكن قد مضى وقت طويل على معرفته بالمغدورة، وأن منظر الذهب في يديها منذ أن رآها لأول مرة أثار شهوة الطمع والجشع لديه فقرر سلبها ما تحمله من مصاغ ومجوهرات ولم يجد بدا من قتلها ـ حسب قوله ـ لتحقيق ذلك وقال في إفادته: كنت قد تعرضت إلى نكسات مالية نتيجة أعمال تجارية خاسرة، ورحت استدين المال للإنفاق كسابق عهدي وحفاظا على مظهري كشاب ميسور الحال، و قد تعرفت إلى المغدورة في احدى السهرات.. وأغراني ما تملكه من حلي ومجوهرات وتكررت لقاءاتنا القليلة، ويوم الحادثة اتصلت بي وطلبت مني ان نتناول طعام العشاء وحدنا في أحد المطاعم بعيدا عن الأماكن التي اعتادت التردد إليها.. وحسب الموعد حضرت إلى المكان المتفق عليه بالقرب من منزلها وحملتها معي بسيارة خاصة كنت قد استأجرتها قبل عدة ايام.. كما كنت أحمل مسدسا حربيا.. وتوجهنا إلى احد المطاعم حيث تناولنا طعام العشاء وأمضينا بعض الوقت، ثم خرجنا بقصد العودة بها إلى منزلها إلا أنني ذهبت باتجاه طريق حلب ـ دمشق.. ثم انعطفت إلى طريق عام حلب ـ اللاذقية وسادت فترة صمت.. وبينما كانت تنظر عبر زجاج باب السيارة امتدت يدي إلى المسدس وأطلقت رصاصة باتجاهها اخترقت صدغها.. وبعد ان دخلت محيط محافظة ادلب ألقيت بجثتها حيث تم العثور عليها، بعد ان قمت بسلبها كل ما تحمله من أساور وحلي.. كما أخذت هاتفها الخليوي ورميت بطاقته في طريق عودتي الى حلب.. حيث قمت بتنظيف السيارة.. وخلال الأيام التي مرت قبل إلقاء القبض علي بعت معظم المصاغ الذي سلبته حيث سددت بعض الديون المترتبة علي. ‏

    تم استرداد كل الحلي المبيعة.. والقطع الباقية لديه كما تم استرداد جهاز الخليوي المسلوب، وتمت مصادرة المسدس المستخدم في القتل.. وتم تقديم القاتل مع المستردات والمسدس إلى القضاء. ‏

    فياليت الشباب يدركون ان طريق الجريمة وعر شائك وقصير ولا يوصلهم في نهاية المشوار إلا إلى السجن ومواجهة العدالة، وان الطمع لا يقودهم إلا في طريق الضياع.

    avatar
    زائر
    زائر

    رد: الطمع القاتل طريق إلى الضياع

    مُساهمة من طرف زائر في الإثنين 18 فبراير 2008 - 20:44

    الله يستر يسلمووووووووووووووو
    avatar
    برق الخيال
    مشرف
    مشرف

    عدد الرسائل : 440
    مزاجي :
    رقم العضويه : 10
    رساله : My SMS $post[field5]
    تاريخ التسجيل : 21/10/2007

    رد: الطمع القاتل طريق إلى الضياع

    مُساهمة من طرف برق الخيال في الثلاثاء 19 فبراير 2008 - 3:06

    الله يكفينا واياكم شر الطمع ...

    ويعطيك العافيه يا أبو وليد ..
    avatar
    اسير الشوق

    عدد الرسائل : 1388
    مزاجي :
    رقم العضويه : 6
    رساله : من عاش بالحيله مات من الفقر
    تاريخ التسجيل : 04/10/2007

    رد: الطمع القاتل طريق إلى الضياع

    مُساهمة من طرف اسير الشوق في الثلاثاء 19 فبراير 2008 - 3:21

    عذبة الانفاس وابو زياد مشكورين على المرور والمشاركه
    والله يكفينا وياكم شر الطمع والكبر والغرور
    avatar
    SAMT
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
    ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

    عدد الرسائل : 676
    الدوله : قلب محبوبي
    مزاجي :
    رقم العضويه : 1
    رساله : الناس تكره عذاب الحزن وتمله وأنا أتحلى عذابي وأعشق أحزاني
    تاريخ التسجيل : 26/09/2007

    رد: الطمع القاتل طريق إلى الضياع

    مُساهمة من طرف SAMT في الثلاثاء 19 فبراير 2008 - 23:34

    يعطيك العافيه ابو وليد على الطرح الجميل
    avatar
    ريم الحب

    انثى عدد الرسائل : 694
    مزاجي :
    رقم العضويه : 13
    رساله : سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم
    الأوسمه :
    تاريخ التسجيل : 02/11/2007

    رد: الطمع القاتل طريق إلى الضياع

    مُساهمة من طرف ريم الحب في الأربعاء 20 فبراير 2008 - 8:48

    يعطيك العافية والطمع فرق ماجمع وهذا مثل مشهور
    avatar
    اسير الشوق

    عدد الرسائل : 1388
    مزاجي :
    رقم العضويه : 6
    رساله : من عاش بالحيله مات من الفقر
    تاريخ التسجيل : 04/10/2007

    رد: الطمع القاتل طريق إلى الضياع

    مُساهمة من طرف اسير الشوق في الأربعاء 20 فبراير 2008 - 15:37

    صمت الحزن ريم الحب
    يعطيكم العافيه على المرور والمشاركه

    عاشق الطيف
    عضو الماسي
    عضو الماسي

    عدد الرسائل : 96
    رقم العضويه : 32
    رساله : My SMS $post[field5]
    تاريخ التسجيل : 28/01/2008

    رد: الطمع القاتل طريق إلى الضياع

    مُساهمة من طرف عاشق الطيف في الخميس 21 فبراير 2008 - 4:57

    قبل كل شيء أمسي عليك وعلى جميع الأعضاء بالخير ويعطيك العافية على الموضوع الجميل وفعلاً ( الطمع ضيع ما جمع ) !!!!!!!!!!
    avatar
    اسير الشوق

    عدد الرسائل : 1388
    مزاجي :
    رقم العضويه : 6
    رساله : من عاش بالحيله مات من الفقر
    تاريخ التسجيل : 04/10/2007

    رد: الطمع القاتل طريق إلى الضياع

    مُساهمة من طرف اسير الشوق في السبت 8 مارس 2008 - 16:39

    هلابك يا والله صعبه ومشكور على المشاركه ومرورك الحلو
    avatar
    صعب المنال

    عدد الرسائل : 374
    رقم العضويه : 31
    رساله : My SMS $post[field5]
    تاريخ التسجيل : 16/01/2008

    رد: الطمع القاتل طريق إلى الضياع

    مُساهمة من طرف صعب المنال في الإثنين 10 مارس 2008 - 0:54


    الطمع القاتل طريق إلى الضياع.. قتلها.. وسلبها... ورمى جثتها في الطريق العام

    الله يكفيناا شر الطمع

    مشكور خيو على الطرح
    avatar
    اسير الشوق

    عدد الرسائل : 1388
    مزاجي :
    رقم العضويه : 6
    رساله : من عاش بالحيله مات من الفقر
    تاريخ التسجيل : 04/10/2007

    رد: الطمع القاتل طريق إلى الضياع

    مُساهمة من طرف اسير الشوق في الإثنين 10 مارس 2008 - 15:13

    اهلين صعب المنال مشكور على طلتك

      الوقت/التاريخ الآن هو السبت 25 نوفمبر 2017 - 4:03